0

عقب قصف إسرائيلي للقطاع.. كويتيون يتفاعلون مع وسم “غزة تحت القصف”

تفاعل نشطاء كويتيون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مع تعرض قطاع غزة لغارات إسرائيلية ليلة السبت/الأحد، عبر وسم “غزة تحت القصف” الذي تصدر “الترند” في الكويت.

وقال الكاتب الصحفي في جريدة “الرأي” الكويتية، عبدالعزيز الفضلي: “تتعرض غزة إلى عدوان صهيوني، فنسأل الله تعالى أن يحقن دماء أهلها”.

وكتب عضو رابطة علماء الخليج، يوسف السند: “أهل غزة يتعرضون لقصف صواريخ الصهاينة المعتدين المغرورين.. اللهم يا رب ثبّت أهل غزة، واصرف عنهم كل شر وسوء”.

ولفت المحامي محمد الدوسري، إلى أن “الاحتلال الصهيوني يمارس عربدته، ويجد من المسلمين والعرب ترحيباً وتعاوناً، وكأنهم أصدقاء”.

وأضاف أن الاحتلال “يقتل الرجال والأطفال والنساء، ويحتل الأرض، ويمارس أبشع نظام فصل عنصري في التاريخ، ومع ذلك تجدهم يهرولون لهم”.

وقال أستاذ العلوم السياسية، عبدالله الشايجي: “احتفلت كثير من الشعوب العالم باستقبال العام 2022 بإطلاق الألعاب النارية، إلا المحتل الإسرائيلي احتفل بعدوان مسلح بمقاتلات أطلقت 10 صواريخ وقصف دبابات أضاء سماء غزة الليلة”.

واستهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية موقعاً للمقاومة جنوبي قطاع غزة، في حين قصفت المدفعية ثلاث نقاط للمقاومة شمالي القطاع.

ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع إصابات جراء القصف.

وكان جيش الاحتلال، زعم أن صاروخين أُطلقا من قطاع غزة، السبت، وسقطا في عرض البحر الأبيض المتوسط، قبالة ساحل ما يسمى بمنطقة “غوش دان” وسط الأراضي المحتلة عام 48، والتي تضم “تل أبيب”.

ولم تعلن أي جهة عن مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين، ولم تصدر أي جهة فلسطينية تعقيباً على الحادث.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال، مساء السبت، إن القوات الإسرائيلية قررت الرد على إطلاق الصاروخين، بينما توقعت مصادر إسرائيلية أن يتم شن غارات محدودة على القطاع.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply