قال مسؤول دائرة العلاقات الوطنية بالضفة الغربية لدى حركة حماس، جاسر البرغوثي، إن “عملية القدس البطولية تعبير أصيل عن تمسك الفلسطينيين بقضيتهم الوطنية، وحقوقهم المقدسة، وإصرارهم على مواجهة هذا المحتل بكل وسيلة ممكنة، حتى طرده وإزالة كيانه”.

وأضاف البرغوثي، في تصريح صحفي، تلقته “قدس برس”، اليوم الأحد، إن “العملية دليل واضح على فشل الاحتلال في كسر إرادة المقاومة في نفوس شبابنا الأبطال، رغم جرائمه البشعة، وعدوانه المستمر، وعمليات الاغتيال التي استهدف آخرها البطل إبراهيم النابلسي ورفاقه”.

وأشار إلى أن “العملية تأتي عقب عدوان صهيوني شرس بحق أهلنا في غزة ونابلس وجنين، شمال الضفة، وفي ظل خطر شديد يعيشه عدد من الأسرى المضربين على رأسهم خليل عواودة، ويوسف الباز”.

وتابع أنها “تأتي في ظل حملة عدوان مسعورة على المسجد الأقصى المبارك، عبر تكثيف الاقتحامات والحفريات وحملات التهويد، والاقتحامات اليومية لمدننا ومخيماتنا”.

وأكد أن “العملية أعادت الأمور إلى نصابها الذي ينبغي أن تكون عليه، وهو عقاب العدو على كل جريمة يرتكبها، ومهاجمته في كل مكان، حتى تنكسر إرادته، ويتوقف عدوانه”.

وقال البرغوثي: “نرى في عملية القدس المباركة، دعوة لكل شبابنا الأبطال لسلوك طريق المقاومة بكل أشكالها، والانخراط في صفوفها، وتطوير أدواتها وقدراتها، والاشتباك مع العدو في كل نقطة يتواجد فيها، وصولًا إلى تحرير أرضنا، وطرد عدونا”.

وأصيب 8 مستوطنين إسرائيليين بجراح مختلفة، فجر اليوم، في عملية إطلاق نار قرب المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply