أبو الغيط يدعو إلى اطلاق مسار للتسوية النهائية بين الفلسطينيين و”إسرائيل”

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأحد، إلى اطلاق مسار للتسوية النهائية بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال لقاء أبو الغيط، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، مبعوث الاتحاد الأوروبي الجديد للشرق الاوسط سفين كوبمانس.

وقال: “إن مبادئ الحل النهائي معروفة للجميع وأن الرباعية الدولية والاتحاد الأوروبي طرف مهم فيها وعليها أن تضطلع بمسؤوليتها في حشد الارادة الدولية لمساعدة الطرفين على الجلوس حول مائدة التفاوض”.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، الحاجة الماسة لاطلاق مسار للتسوية النهائية بين فلسطين و”إسرائيل” وذلك لتجنب المزيد من جولات الصراع واراقة الدماء.

وشدد على أن تفعيل قرار مجلس الأمن (2334) لعام 2016 “يمثل نقطة انطلاق مناسبة لهذا الجهد الذي نتطلع إليه”.

ومنذ نيسان/أبريل 2014، تجمدت “عملية السلام” بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، جراء رفض الأخيرة وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.

وأعرب أبو الغيط، عن استيائه حيال مواقف بعض الدول الأوروبية السلبية وانحيازها “بصورة صارخة” للموقف الإسرائيلي في اثناء المواجهات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واعتبر أن هذه المواقف “تناقض الإجماع الأوروبي المستقر حول حل الدولتين على أساس خطوط 1967 وتضعف من قوة الموقف الموحد للاتحاد الأوروبي وتعطي رسائل مخيبة للآمال للجانب العربي”.

وأعرب أبو الغيط عن أمله، في أن ينجح المبعوث الجديد للاتحاد الأوروبي، في التعبير عن موقف أوروبي أكثر وحدة واتساقا بشأن الحقوق الفلسطينية خاصة.

وقال إن “الجانب العربي يعول كثيرا على الأساس القيمي والأخلاقي للمواقف الأوروبية حيال النزاع الفلسطيني الإسرائيلي”.

وفي 13 نيسان/أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات شرطة الاحتلال على المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، ومحاولة طرد عائلات فلسطينية في منازلها بحي “الشيخ جراح”، لتسليمها إلى مستوطنين.

ولاحقا، امتد التصعيد إلى الضفة الغربية المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، ثم تحول إلى مواجهة عسكرية في غزة، استمرت 11 يوما، وانتهت بوقف لإطلاق النار.

وأسفر العدوان الإسرائيلي في غزة والضفة الغربية عن 290 شهيدا، بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسنا، وأكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيليا وإصابة المئات، خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على الاحتلال الإسرائيلي.

Source: Quds Press International News Agency

صحيفة: التحالف الحكومي الألماني يوافق على حظر علم حركة “حماس”

ذكر تقرير صحفي، اليوم الأحد، أن التحالف الحكومي الألماني وافق على حظر علم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” باعتبارها تنظيما “إرهابيا”.

وبحسب تقرير لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية، في عددها الصادر اليوم، فقد أتفق أعضاء التحالف الحكومي في برلين على حظر علم حركة حماس”.

ونقلت الصحيفة عن تورستن فراي، نائب رئيس الكتلة المسيحية (الحزب الديموقراطي المسيحي الذي تنمي له المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الاجتماعي الديموقراطي البافاري)”: “لا نريد رفع الأعلام من قبل منظمات إرهابية فوق الأراضي الألمانية”، على حد قوله.

وأضاف “دولة القانون يجب أن ترد بسرعة وحزم على المظاهرات الأخيرة المعادية للسامية والتي شهدتها شوارع العديد من المدن الألمانية خلال التصعيد العسكري الأخير بين (إسرائيل) و(حماس)”، واستطرد موضحا “بهذا سنكون أيضا قد أرسلنا إشارة واضحة لمواطنينا اليهود”.

ويتعلق الأمر بتعديل للمادة 86 في القانون الجنائي الألماني وفقا تقرير الصحيفة، والتي تتعلق بحظر الدعاية لصالح المنظمات غير الدستورية.

كما سيتم أخذ المدرجين في قائمة الإرهاب للاتحاد الأوروبي بعين الاعتبار وهي لائحة تضم حركة “حماس” و”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” والأخيرة تنظيم يساري ولها أتباع في ألمانيا، وفق الصحيفة.

وتشير الصحيفة إلى أن وزيرة العدل الألمانية كريستين لامبريخت (الحزب الديموقراطي الاشتراكي) كانت قد أبدت في البداية تحفظات بسبب اعتبارات قانونية ودستورية بشأن هذه الخطوة، غير أن فراي أكد أنه مسرور لكون حزب وزيرة العدل الألمانية قد انضم بدوره للمبادرة.

يذكر أنه في عام 2001 صنف الاتحاد الأوروبي حركة “حماس” ضمن قائمة “التنظيمات الإرهابية”.

وتُعد حركة “حماس”، وإلى جانبها مختلف الفصائل الفلسطينية المقاومة، حركات تحرر وطني، تمارس نشاطها ضمن الإطار القانوني الدولي الذي كفل حق الكفاح المسلح للشعوب الواقعة تحت الاستعمار بغية تحقيق الاستقلال والحصول على حق تقرير المصير.

Source: Quds Press International News Agency

مباحثات مصرية – أوروبية لـ “دفع السلام” بين فلسطينيين و”إسرائيل”

بحث وزير خارجية مصر سامح شكري، اليوم الأحد، مع الُمثل الخاص للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سفين كوبمانس، الجهود لدفع عملية السلام بين السلطة الفلسطينةالمتوقفة منذ 2014، بين فلسطين وإسرائيل.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما في القاهرة، حسب بيان لوزارة الخارجية المصرية.

وأعرب شكري عن “التطلع إلى استمرار التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي خلال الفترة المقبلة من أجل دفع مسار السلام بالشرق الأوسط”.

وأكد “أهمية توافر الإرادة الحقيقية والمُناخ المُلائم لإحياء المسار التفاوضي بشكل عاجل، من أجل التوصل لإقامة الدولة الفلسطينية المُستقلة على حدود 4 حزيران / يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

بدوره، أعرب كومبانس، عن “التطلع إلى استمرار التنسيق والتشاور مع مصر لمساندة المساعي الحالية لدفع مسار السلام وأهمية تفعيل دور الرباعية الدولية خلال الفترة المقبلة” حسب البيان.

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، دعا خلال اجتماعه مع المسؤول الأوروبي ذاته، اليوم، إلى اطلاق مسار للتسوية النهائية بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ نيسان/أبريل 2014، تجمدت “عملية السلام” بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، جراء رفض الأخيرة وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.

Source: Quds Press International News Agency

“الكايبنيت” يناقش استئناف العدوان على غزة اليوم

تناقش حكومة الاحتلال المصغرة للشؤون الأمنية والسياسية “كايبنيت” في اجتماعها الأول، اليوم الأحد، الأوضاع في قطاع غزة والتوترات الناتجة عن استمرار تصعيد سلطات الاحتلال في المسجد الأقصى والضفة ومناطق الداخل المحتل، بالإضافبة إلى مواصلة جيش الاحتلال تنفيذ غارات جوية ضد غزة.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن حكومة الاحتلال، أنها تبحث خوض حرب جديدة ضد قطاع غزة، خلال أيام أو أسابيع قليلة.

وستجرى المناقشة في مجلس الوزراء بدون رئيس أأركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي، الذي يقوم بزيارة مقررة مسبقًا للولايات المتحدة.

وأوضح الجيش أن “كوخافي قرر عدم إلغاء الزيارة، بعد تقييم الوضع وفي ضوء أهمية الرحلة، حيث سيملأ مكانه نائبه ايال زمير”.

وقالت القناة “12” العبرية: “إنه على خلفية الخلافات مع حماس حول إدخال المنحة القطرية إلى قطاع غزة، وإشراك السلطة الفلسطينية في الأمر، تم الاتفاق على آلية بشكل كامل مع الجانب الآخر”.

وأوضحت القناة، أنه في “المرحلة الأولى، لن تشمل السلطة الفلسطينية، بل قطر والأمم المتحدة، وهذه المرة لا يُتوقع أن تمر الأموال عبر حقائب النقود المعروفة، ولكن من خلال وسائل وعوامل أخرى”.

وأشارت القناة إلى أنه في اجتماع مجلس الوزراء المصغر، من المتوقع أن يقدم جيش الاحتلال خططًا لاستئناف العدوان على غزة، إلى جانب إحاطات أمنية واستخباراتية لأعضاء “الكابينيت”، مشيرة إلى “استبعاد احتمالية الموافقة على أي خطط عملياتية”.

يشار إلى أن بحث تجديد العدوان العسكري للاحتلال على غزة، بالإضافة إلى تصعيد قوات الاحتلال المتواصل في الضفة والقدس والداخل، هو “الملف الأمني والعسكري” الأول، الذي يتعين على نفتالي بينيت كرئيس وزراء التعامل معه.

Source: Quds Press International News Agency

قانون المواطنة في “إسرائيل” .. لغم سياسي تحت أقدام الحكومة الجديدة

يستعد الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الجديد، لمواجهة وضع معقد، بشأن تمديد العمل بقانون المواطنة “لم الشمل”، والذي تعارضه أحزاب مشاركة في الائتلاف، وذلك بعد اسبوع من تشكيل الحكومة الجديدة.

ويحظر القانون، لم شمل عائلات فلسطينية أحد الزوجين فيها من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وقالت القناة (12) العبرية: “إن قادة أحزاب الائتلاف الحاكم في “إسرائيل”، سيجتمعون غدا الإثنين، في محاولة للتغلب معًا على حقل الألغام السياسي الأول، والتوصل إلى مخطط متفق عليه حول تمديد قانون المواطنة”.

وذكرت القناة، أن “الائتلاف لم يقدّر مدى صعوبة التوصل إلى اتفاق بشأن قانون الجنسية، على الرغم من توقع نيفتالي بينيت ويائير لبيد، اعتراضات من حزب القائمة العربية الموحدة، وأعضاء الكنيست العرب، إلا أنهما لم يعتقدا أن أعضاء حزب ميرتس، بما في ذلك عيساوي فريج وموسى راز سيعارضون أيضًا”.

وأعلن الوزير عن حزب ميرتس عيساوي فريج انه لن يصوت الى جانب هذا القانون، وقال فريج في حديث اذاعي اليوم، “إن حزب ميريتس كان يصوت ضد هذا القانون منذ 18 عاما، وانه قد قدم في حينه التماسا ضده الى محكمة العدل العليا”.

واعتبر الوزير فريج أن بالإمكان تعديل هذا القانون بحيث سيرضي جميع الاطراف في الائتلاف.

وكان حزب الصهيونية المتدينة قد أوضح ان نوابه سيدعمون صيغة أوسع للقانون.

وحسب القناة، سيكون أمام التحالف الإسرائيلي الجديد خيارين: أولهما تقديم القانون في وقت مبكر من يوم غد الاثنين أمام الكنيست، ومحاولة إحراج المعارضة وإظهار استعدادها للتخلي عن مصالح ناخبيها للألعاب السياسية، ومن ناحية أخرى فإن التصويت غدًا سيضع الحكومة الجديدة أمام خسارة قضية مبدئية بالنسبة لأعضاء الكنيست اليمنيين.

أما البديل الثاني، فيتمثل في إمكانية تأجيل التصويت إلى عطلة نهاية الأسبوع الأول من شهر يوليو/ تموز المقبل، وذلك لخلق نافذة زمنية لمزيد من المفاوضات مع القائمة العربية الموحدة وحزب ميرتس.

ويرفض أعضاء الكنيست اليمنيين من الائتلاف الحكومي الحالي الاقتراح الثاني، وفي حال فشل التوصل لاتفاق، فإن ذلك سينظر إليه أنه بداية لعدم الاستقرار في الائتلاف الجديد، ما ينعكس على استمراره.

وقانون المواطنة قائم منذ سنوات، ويتم تمديده كشرط مؤقت (ليس قانونًا دائمًا) كل عام من جديد، منذ أيام الانتفاضة الثانية.

ووفقًا للقانون، يمكن للمواطن الأجنبي الذي يتزوج إسرائيليًا، الخضوع لإجراءات للحصول على الجنسية، لكن هناك استثناء للقانون، يمنع ” فلسطينيي الـ48″ رغم أنهم مواطنون إسرائيليون بحسب قوانين سلطة الاحتلال، من نقل جنسية الزوج والزوجة، ولا يمكنهم لم شمل الأسرة لـ”أسباب أمنية”.

كما يمنع القانون دخول الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، إلى “إسرائيل”، وفي إطار القانون يمنع أيضا دخول العرب من دول تعتبرها “إسرائيل” معادية لها، وهي لبنان وسورية والعراق وإيران، من أجل لم الشمل.

Source: Quds Press International News Agency

الحكومة الإسرائيلية تشكّل لجنة تحقيق في انهيار منصة احتفال ديني

صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على تشكيل لجنة تحقيق في حادث انهيار منصة خلال احتفال يهودي أواخر نيسان/أبريل الماضي؛ ما أسفر عن مصرع 45 وإصابة ما يزيد عن مائة.

وبحسب قناة “كان” العبرية، فقد تقدم بالاقتراح، الذي صادقت عليه الحكومة في أول اجتماع لها، وزير الجيش بيني غانتس.

وبحسب نص قرار الحكومة، فستحقق اللجنة، في تسلسل الأحداث، بما في ذلك الأسس التي بنت عليها دوائر صنع القرار موافقتها على إقامة الاحتفال في منطقة جبل “ميرون”، الذي شارك فيه عشرات الآلاف في مكان الحادث.

وفي 30 نيسان/أبريل الماضي أدى التدافع والازدحام خلال حفل عيد الشعلة الديني “لاج بعومر”، وهو العيد الأكبر لطائفة اليهود المتشددين (حريديم)، إلى انهيار منصة في جبل “ميرون” بمنطقة الجليل.

وأسفر الحادث الذي يعد أحد أسوأ الكوارث المدنية في تاريخ إسرائيل عن مصرع 45 شخصا وإصابة نحو 150.

Source: Quds Press International News Agency

هنية يستقبل الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية المغربي

استقبل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية ووفد قيادة الحركة في مقر إقامته في المغرب، ظهر السبت، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبدالله ووفد من قيادة الحزب.

وأكد الأمين العام للحزب أن القضية الفلسطينية تحظى بحالة إسناد وتعاطف كبير من كل القوى المغربية، وقال إن فلسطين تشكل نقطة إجماع في المغرب لا يختلف حولها أحد، وتمثل أحد أهم الثوابت في المغرب.

وبُحث خلال اللقاء نتائج وتداعيات معركة سيف القدس وانعكاساتها السياسية والميدانية على القضية الفلسطينية والمنطقة برمتها.

واستعرض هنية، الأوضاع التي سبقت المعركة وأدت إليها في القدس، مشيرًا إلى انخراط الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده في غزة والضفة والـ 48 والخارج في معركة سيف القدس، كلٌ بالوسائل المتاحة.

وأشاد بموقف القوى المغربية المختلفة التي استمع إليها وحالة التضامن الواسعة التي لمسها إلى جانب شعبنا الفلسطيني ونضاله الوطني.

Source: Quds Press International News Agency

الاحتلال يعتقل 11 فلسطينيا من “أراضي الـ48”

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد، 11 فلسطينيا من بلدة دير الأسد، اخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وأمس السبت، اقتحمت القوات الإسرائيلية حفل زفاف في البلدة، حيث قامت بالاعتداء على المتواجدين بالحفل، وإطلاق النار في الهواء، الأمر الذي تسبب بإصابة شاب في الثلاثينات من عمره بجروح وصفت بالخطيرة جدا.

وعقب ذلك، اندلعت مواجهات مع بعض الأهالي والشبان الذين تصدوا لهذه الاعتداءات، وطالبوهم بمغادرة المكان، فيما واصلت عناصر من القوات الإسرائيلية الاعتداء على الأهالي، واستنفرت الوحدات الخاصة للبلدة.

Source: Quds Press International News Agency

ثلاثة أسرى يواصلون عن الطعام داخل سجون الاحتلال

أكدت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الأحد، أن ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلية، ما يزالون مستمرين في اضرابهم عن الطعام، وهم: الاسير الغضنفر أبو عطوان، والاسير الشيخ جمال الطويل، والاسير الشيخ خضر عدنان.

وبينت الهيئة في بيان، أن الأسير الغضنفر أبو عطوان (28 عامًا) من الخليل، يواصل إضرابه عن الطعام منذ (47) يومًا رفضًا لاعتقاله الإداريّ، بينما يحتجزه الاحتلال في مستشفى “كابلن”.

ولفتت الهيئة إلى أن الأسير جمال الطويل (59 عامًا) من رام الله، يواصل إضرابه لليوم (18) على التوالي، مطالبًا بحرّية ابنته الصحفية بشرى الطويل المعتقلة إداريّا في سجون الاحتلال، ويواصل الاحتلال احتجاز الطويل في زنازين سجن “هشارون”.

بينما يواصل الأسير خضر عدنان (43 عامًا) من جنين، إضرابه لليوم (22) على التوالي؛ رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وهو محتجز حاليا في زنازين معتقل “الجلمة”.

و حملت الهيئة، الاحتلال وأجهزته كافة، المسؤولية الكاملة عن مصير الأسرى المضربين، وطالب بضرورة إسنادهم ودعم خطواتهم النضالية في مواجهة الاحتلال.

Source: Quds Press International News Agency

CGTN: Father’s Day: Three ‘treasures’ Xi Jinping gets from his father

BEIJING, July 19, 2021 /PRNewswire/ — Falling on the third Sunday of June, Father’s Day will be celebrated on June 20 this year.

https://mma.prnewswire.com/media/1537072/Xi_Jinping_Xi_Zhongxun.jpg

Fathers always have a great influence on their children – the same applies to Chinese President Xi Jinping.

There are at least three characteristics that Xi has inherited from his father Xi Zhongxun (1913-2002), a leader of the Communist Party of China (CPC) and the state.

People-oriented philosophy

Many Chinese leaders started their careers from the grassroots, going through the difficulties ordinary people face and understanding the people’s needs, which lays a solid foundation for their practical and people-oriented approach in formulating national policies.

The people-oriented philosophy is one of the most important treasures Xi Jinping got from his father, who believed that officials and the masses are equal and they must always live among the people.

The father once told his boy: “No matter what your job title is, serve the people diligently, consider the interests of the people with all your heart, maintain close ties with the people, and always stay approachable to the people.”

Adhering to the path of “serving the people,” Xi Jinping visited China’s 14 contiguous areas of extreme poverty after becoming general secretary of the Communist Party of China (CPC) Central Committee in November 2012. He went to villages and households, and told communities that he is just “a servant of the people.”

During his domestic inspection tours, Xi Jinping always chatted with the locals, cared about their daily life and stressed the responsibilities of serving the people with other officials.

The Party has won the people’s wholehearted support because it has always served the people with heart and soul and striven for the well-being of all ethnic groups, Xi has said on many occasions.

Down-to-earth approach

Inheriting his father’s down-to-earth approach, Xi Jinping visited all the villages in Zhengding, Hebei Province during his tenure of county Party chief in the 1980s. Then in Ningde, Fujian, he visited nine counties within the first three months as secretary of the CPC Ningde Prefectural Committee, and traveled to most townships later on.

After he was transferred to east China’s Zhejiang Province in 2002, he visited all 90 counties in over a year. During his brief tenure in Shanghai in 2007, he visited all its 19 districts and counties in seven months.

The formulation of the country’s 14th Five-Year Plan (2021-2025) for Economic and Social Development and future targets for 2035 also reflected Xi Jinping’s adherence to investigation and research.

By convening and presiding over a number of symposiums, he listened to opinions and advices on the country’s economic and social development in the plan period from all walks of life.

Living a simple life

The Xi’s has a tradition of being strict with children and living a simple life. Xi Zhongxun believed if a senior Party official wanted to discipline others, he should begin first with himself and his family.

Xi Jinping and his younger brother used to wear clothes and shoes from their elder sisters. After Xi Jinping became a leading official, his mother called a family meeting to ban the siblings from engaging in business where Xi Jinping worked.

Xi Jinping has carried on his family’s tradition and been strict with his family members. Wherever he worked, he told them not to do business there or do anything in his name, or else he “would be ruthless.” Whether in Fujian, Zhejiang or Shanghai, he pledged at official meetings that no one was allowed to seek personal benefit using his name and welcomed supervision in this regard.

https://news.cgtn.com/news/2021-06-19/Father-s-Day-Three-treasures-Xi-Jinping-gets-from-his-father-11dOYnkTNYc/index.html

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1537072/Xi_Jinping_Xi_Zhongxun.jpg

 

The Department of Culture and Tourism – Abu Dhabi Boosts Tourism Recovery with Sojern’s Co-Op Marketing Solution

DCT Abu Dhabi has successfully navigated the challenges of COVID-19 to help hotels in the emirate drive direct domestic bookings

DUBAI, United Arab Emirates, June 20, 2021 /PRNewswire/ — Sojern, a leading provider of digital marketing solutions for travel, today announced an extension of their partnership with the Department of Culture and Tourism – Abu Dhabi (DCT Abu Dhabi) to drive further traveller demand into the Emirate using its Co-Op Marketing Programme. Following a successful pilot of the joint marketing programme, which has reached more than 3 million people so far, Abu Dhabi hotels have been able to increase direct bookings through a highly targeted, digital display and social media advertising campaign.

Logo, no tagline

The hospitality industry has been heavily impacted by the pandemic but DCT Abu Dhabi has worked closely with the UAE government to launch a series of stimulus initiatives to support the recovery of the tourism industry.

“We were looking for ways to support the hospitality industry and navigate the economic challenges presented by the pandemic, and the partnership with Sojern helps us do just that, by supporting hotels in Abu Dhabi to drive direct bookings and improve room profitability,” said HE Ali Hassan Al Shaiba, Executive Director of Tourism and Marketing at DCT Abu Dhabi. “DCT Abu Dhabi is committed to collaborative efforts between the private and public sectors within the local tourism industry to continuously support and drive tourism growth to the capital. Our efforts are aligned with the overall strategic objectives and vision — to support the evolution of Abu Dhabi into a world-class destination, while also reinforcing the capital’s position as a forward-thinking tourism destination.”

Sojern’s Co-Op Marketing Programme is designed to help Destination Marketing Organisations (DMOs) and their partners increase the effectiveness of their marketing initiatives through collaboration, and drive revenue for the travel industry, at scale.

“Hotels in Abu Dhabi were looking to improve their direct booking volumes and reduce commission from Online Travel Agencies through these challenging times,” said Stewart Smith, MD of MEA at Sojern. “As such, we are delighted to have worked with DCT Abu Dhabi, hotel partners, and Spark Foundry to design, build and deliver successful campaigns.”

The Q1 pilot program with DCT Abu Dhabi is a prime example of DMOs and their partner organisations combining resources to directly reach customers with multichannel digital advertising strategies across video, display, native, Facebook and Instagram.

Because of its success, DCT Abu Dhabi has expanded the partnership with Sojern through to the end of 2021 including rolling out the initiative to all eligible hotels in the city. This second phase will further support properties across Abu Dhabi and aims to attract incremental direct bookings from both domestic and international tourists for the rest of 2021.

About Sojern
Sojern is a leading digital marketing platform built for travel marketers. Powered by artificial intelligence and traveler intent data, Sojern provides multi-channel marketing solutions to drive direct demand. 10,000 hotels, attractions, tourism boards and travel marketers rely on Sojern annually to engage and convert travelers around the world.

About the Department of Culture and Tourism – Abu Dhabi:
The Department of Culture and Tourism – Abu Dhabi (DCT Abu Dhabi) drives the sustainable growth of Abu Dhabi’s culture and tourism sectors, fuels economic progress and helps achieve Abu Dhabi’s wider global ambitions. By working in partnership with the organisations that define the Emirate’s position as a leading international destination, DCT Abu Dhabi strives to unite the ecosystem around a shared vision of the Emirate’s potential, coordinate effort and investment, deliver innovative solutions, and use the best tools, policies and systems to support the culture and tourism industries.

DCT Abu Dhabi’s vision is defined by the Emirate’s people, heritage and landscape. We work to enhance Abu Dhabi’s status as a place of authenticity, innovation, and unparalleled experiences, represented by its living traditions of hospitality, pioneering initiatives and creative thought. 

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/249299/sojern_logo.jpg

CGTN: Shenzhou-12 astronauts become first Chinese to enter a space station

BEIJING, June 19, 2021 /PRNewswire/ — Three Chinese astronauts entered their country’s space station during the Shenzhou-12 mission, ending the history of no Chinese in space stations.

The trio, Nie Haisheng, Liu Boming and Tang Hongbo, entered the space station’s core module “Tianhe” from the Shenzhou-12 spacecraft launched on Thursday, according to the China Manned Space Engineering Office.

This came more than 20 years after the International Space Station (ISS) was launched, which does not allow Chinese astronauts to be onboard because of a U.S. law banning the National Aeronautics and Space Administration (NASA) from working with their Chinese counterparts.

As the ISS is retiring and Russia has decided to pull from the project, China has stood out to build a new space station and is inviting global cooperation.

The China space station, orbiting the Earth at a height of about 400 kilometers, is still under construction, as eight more missions including three manned ones are still being prepared.

Currently the station is composed of a core module named Tianhe, a supply ship Tianzhou-2 and the Shenzhou-12, which docked with the space station less than three hours before the entering.

Astronaut, cosmonaut or taikonaut?

Some Chinese are so proud of the latest achievements that they revived the topic of how to name people in space.

The naming problem emerged in the Cold War, when Soviet Union named their space heroes “cosmonauts” while the U.S. called theirs “astronaut.”

Later, the word “taikonaut” was coined using the Mandarin equivalent of the word space – taikong – and the common suffix “-naut”.

Oxford and Longman dictionaries listed the word taikonaut and said it means a Chinese astronaut.

The next steps

Now the three astronauts are unpacking the supplies on Tianzhou-2, setting up Wi-Fi connections and other equipment on the space station.

They will live in the station for at least three months and conduct various technology test and science experiments, during which spacewalks involving robot arms will also be performed.

https://news.cgtn.com/news/2021-06-17/Shenzhou-12-astronauts-enter-space-station-core-module-11aD1mmDQ1a/index.html

Video – https://www.youtube.com/watch?v=QINRV_S-Pkk