‫بأقصى سرعة ممكنة! خطة الطاقة الجديدة لشركة جريت وولز موتورز تتوسع على نحو سريع

باودنج، الصين، 8 يناير 2022 /PRNewswire/ — أعربت شركة جريت وولز موتورز، في عام 2021، عن هدفها الرامي نحو الوصول بمستوى الانبعاثات الكربونية إلى صفر في السنوات القليلة المقبلة، وأطلقت منتجات مختلفة ذات طاقة جديدة في السوق الخارجية من أجل تسريع تنفيذ خطة الطاقة الجديدة.

GWM launches a variety of new energy models

وتُعد شركة جريت وولز موتورز من الشركات الرائدة في صنع السيارات الكهربائية الهجينة، وكانت صناعة السيارات ذات الطاقة الجديدة والسوق هما هدف الشركة، مما دفعها خصيصًا نحو إطلاق سيارتي HAVAL H6 HEV وHAVAL JOLION HEV في تايلاند. ويمكن لهاتين السيارتين، عن طريق تكنولوجيا المركبات الكهربائية الهجينة، الحفاظ على انخفاض استهلاك الوقود في ظل ظروف الطرق المختلفة. حيث يمكن لهذا النوع من الطرازات، في حالة ازدحام المرور، التحول مباشرة من محرك الوقود إلى المحرك الكهربائي، وبالتالي توفير الوقود بنسبة 35% إلى 50%.

وقد تم تصنيف HAVAL H6 HEV، وفقًا للتقرير الرسمي، ضمن اثنين من كبار قطاع سيارات الدفع الرباعي من الفئة الثالثة في تايلاند لمدة خمسة أشهر متتالية، في حين أن السيارة الأخرى تم الإشادة بها من قبل المستخدمين وذلك بسبب أدائها المنتج المتميز.

وتهدف شركة جريت وولز موتورز إلى دخول سوق السيارات المتكاملة في أوروبا، كما أطلقت طرازات PHEV و BEV وعرضت سيارات الدفع الرباعي الراقية WEY COFFEE 01 PHEV في معرض ألمانيا الدولي للسيارات 2021 الذي عقد في ميونيخ، ألمانيا. ويتميز هذا الطراز بقوة ومرونة قويتين، كما يمكن أن ينتج بسرعة الطاقة المجمعة من الوقود والطاقة الكهربائية من اجل ضمان سلامة المستخدمين عند التجاوز، وخاصة في سيناريوهات القيادة عالية السرعة.

وتأخذ شركة جريت وولز موتورز دائمًا الابتكار التكنولوجي كنواه أساسية في تطوير الطاقة الجديدة. حيث أطلقت الشركة، بعد خمس سنوات من التحضير، منصة L.E.M.O.N. التي تعمل بنظام ناقل الحركة المتخصص DHT ووصل الاستثمار فيها إلى 20 مليار رنمينبي. ويمكن أن يتوافق النظام مع المركبات الكهربائية الهجينة والمركبات الكهربائية الهجينة القابلة للشحن الخارجي و “المركبات الكهربائية الهجينة القابلة للشحن الخارجي + الدفع الرباعي” ونماذج الطاقة الأخرى، والتي توفر قدرًا معينًا من الراحة التقنية للصناعة بأكملها.

واستكشفت شركة السور العظيم للسيارات، من حيث البحث والتطوير في مجال الطاقة الجديدة، طرق تطوير تقنية أخرى بما في ذلك المركبات الكهربائية الهجينة والمركبات الكهربائية ذات البطارية وخلايا وقود الهيدروجين. وبدأت الشركة، في الوقت الحالي، تكنولوجيا الطاقة الهيدروجينية وأكملت أول مشروع تشغيل في العالم يضم 100 شاحنة ثقيلة تعمل بالهيدروجين بقوة 49 طن في أغسطس 2021.

ووفقًا لتقرير مبيعاتها في عام 2021، فإن مبيعات شركة السور العظيم للسيارات للطرازات ذات الطاقة الجديدة تبلغ 136,953 سيارة، وهو ما يمثل 10.7% من إجمالي مبيعاتها (1.28 مليون). وستواصل الشركة، في السنوات الأربع المقبلة، توسيع تصميم مركبات الطاقة الجديدة وبذل المزيد من الجهد من أجل تحقيق الهدف الاستراتيجي المتمثل في امتلاك مركبات طاقة جديدة للاستفادة من 80% من إجمالي المبيعات العالمية.

وصرح مو فنغ، الرئيس المتناوب لشركة جريت وولز موتورز في مؤتمر الإطلاق العالمي لاستراتيجية 2025، قائلًا: “تتوقع شركة جريت وولز موتورز، في السنوات الخمس المقبلة، استثمار ما يصل إلى ما مجموعه 100 مليار رنمينبي في البحث والتطوير، وخاصة في مجالات الطاقة والاستخبارات الجديدة، وذلك للحفاظ على مكانتها الرائدة تقنيًا ولتسريع تحقيق هدف الوصول إلى مستوى صفر انبعاثات كربونية.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1722054/GWM_launches_a_variety_of_new_energy_model.jpg

ارتفاع عدد موقوفي الاحتجاجات في كازاخستان إلى 4266

أعلنت وزارة الداخلية الكازاخية، اليوم السبت، أن عدد الأشخاص الموقوفين في الأحداث التي وقعت في البلاد، ارتفع إلى 4266 موقوفاً، بمن فيهم “مواطنون من دول مجاورة”.

وقالت الوزارة في بيان، إن أكثر من 100 شخص أوقفوا في قرية بمقاطعة ألماتي ، وتم ضبط مستودع أسلحة في مقاطعة جامبيل، وكذلك منتجات مسروقة، مثل دراجات هوائية، وتلفزيونات، وهواتف محمولة، وأسلحة، وذخائر في مبنى خدمة السيارات في ألماتي.

وفي السياق ذاته؛ أوقفت سلطات كازاخستان، رئيس لجنة الأمن القومي المعزول كريم ماسيموف، بتهمة “الخيانة العظمى”.

وقالت لجنة الأمن القومي، في بيان السبت، إنه “جرى فتح تحقيق بحق ماسيموف، الخميس، بتهمة الخيانة بحسب قانون العقوبات الكازاخي”.

وأضافت أن ماسيموف ومتهمون آخرون؛ نُقلوا إلى مركز التوقيف المؤقت.

وعُزل ماسيموف الذي شغل المنصب عام 2016، الخميس الفائت، بقرار من الرئيس قاسم جومرت توكاييف، إثر اندلاع موجة الاحتجاجات رفضًا لزيادة أسعار الغاز، كما أقيل نائبه صمد أبيش أيضاً.

ومنذ الأحد الماضي؛ تشهد كازاخستان احتجاجات على زيادة أسعار الغاز، تخللها سقوط ضحايا وأعمال نهب وشغب في ألماتي، كبرى مدن البلاد.

وأسفرت تلك الاحتجاجات والأحداث عن مقتل 26 محتجًا وإصابة المئات، بحسب ما أعلنت عنه وزارة الداخلية في البلاد، الجمعة.

وأعلنت الحكومة استقالتها الأربعاء، على خلفية الاحتجاجات، تلاها فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد بهدف حفظ الأمن العام، وفق إعلام محلي.

Source: Quds Press International News Agency

رئيس البرلمان الكويتي يؤكد مواصلة دعم بلاده لفلسطين ويشيد بصمود المقدسيين

أكد رئيس البرلمان الكويتي، مرزوق الغانم، اليوم السبت، مواصلة الكويت دعم الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة، مشيداً بصمود المقدسيين بوجه انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

وخلال جلسة دعت إليها رابطة “شباب لأجل القدس”، من أجل نقاش تطورات موقف الكويت تجاه القضية الفلسطينية، قال الغانم: إن “الكويت ما زالت تحت مظلة قانون إعلان الحرب على العصابات الصهيونية، الذي صدر عام 1967، وما زال سارياً ومستمراً إلى اليوم”.

وأشار إلى أن القوانين المتعلقة بفلسطين والدفاع عنها لم تتغير، موضحاً أن إعادة تقديم قانون مقاطعة إسرائيل مؤخراً في البرلمان، ليس شيئاً جديداً، إنما مكملاً وتأكيداً للموقف الكويتي الثابت تجاه فلسطين.

وقال الغانم: إن “ظروف دور انعقاد البرلمان الماضي، لم تسمح بإقرار أي قانون له علاقة بالقضية الفلسطينية”، مؤكداً أن “عجلة التشريع في البلاد بدأت بالدوران، وسيكون هذا المشروع من ضمن القوانين التي ستصدر في دور الانعقاد الجاري”.

ولفت الغانم إلى موقف الوفد الكويتي عندما تصدى، للوفد الإسرائيلي في المؤتمر الـ137 للاتحاد البرلماني الدولي، الذي عقد في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية في تشرين الأول/ أكتوبر 2017، وشن عليه هجوماً حاداً، مطالباً بطرده من قاعة الاجتماعات.

وقال رئيس البرلمان الكويتي: “هوجمنا من بعض الخصوم السياسيين على موقفنا في روسيا، وقد نختلف في وجهات النظر في بعض الأمور، لكن هناك قضايا معينة، خاصة الشرعية، لا يختلف عليها اثنان”.

وحول ما تعرف بـ”صفقة القرن”، أشار الغانم إلى دور الكويت تجاه رفض هذه الصفقة أمام البرلمان العربي في شباط/ فبراير 2020، وقال: “إنني رميت هذه الصفقة في القمامة، عندما أحضروها لي قبل 10 دقائق من إلقاء كلمتي أمام البرلمان”، مشيراً إلى أنها ليست لصالح الفلسطينيين والعرب.

وأضاف “لسنا في موقع التفاوض، وهذه الصفقة بعيدة كل البعد عن أهدافنا ومصالحنا”.

وفي سياق متصل، أثنى الغانم خلال مكالمة هاتفية مع المرابطة المقدسية خديجة خويص، على صمودها في القدس أمام انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، مشيداً بدور المرابطين المقدسيين في المسجد الأقصى المبارك.

ورحّب الغانم بالمرابطة خديجة خويص لزيارة الكويت دائماً، مضيفاً “عسى الله أن يثبتك، ونفتخر فيك جميعاً أخت رجال”.

وأكد الغانم في رسالة للمقدسيين أن “النصر قادم لا محالة، إنما لا نملك ولا نعرف توقيته”.

وتعتبر الكويت حكومة وشعباً، من أكبر الداعمين لدولة فلسطين في كافة المنظمات والمحافل الدولية دون استثناء، إيماناً منها بأن القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى والمركزية.

Source: Quds Press International News Agency

مصر.. إطلاق سراح الفلسطيني رامي شعث وترحيله إلى باريس

أعلنت أسرة الناشط المصري – الفلسطيني، رامي شعث، أن السلطات المصرية أفرجت بالفعل عن نجلها، وقامت بترحليه إلى العاصمة الفرنسية باريس.

جاء ذلك في بيان صدر عن الأسرة صباح اليوم السبت، وتناقلته وسائل إعلام مصرية.

والإثنين الفائت؛ أعلن عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، محمد أنور السادات، عن إنهاء حبس الناشط السياسي رامي شعث، وإخلاء سبيله وترحيله إلى خارج مصر بصورة وشيكة.

وقال السادات إن شعث “سيتم إخلاء سبيله قريباً بقرار من الجهات القضائية المختصة”.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت شعث في 5 تموز/يوليو 2019 من منزله في القاهرة، في إطار حملة أمنية واسعة استهدفت نشطاء سياسيين وحزبين وصحافيين ونقابيين ورجال أعمال من خلفيات سياسية واسعة، في القضية المعروفة إعلامياً باسم قضية “خلية الأمل”.

وفي نيسان/أبريل 2020، أُدرج اسم شعث على القائمة المصرية لـ”الكيانات والأفراد الإرهابيين”، في قرار انتقدته بشدة منظمات غير حكومية وخبراء أمميون.

وواجه شعث اتهامات في القضية التي تحمل رقم 930 لسنة 2019، حصر أمن دولة عليا، بـ”ارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون”.

وشعث هو ناشط سياسي يبلغ من العمر 50 عاماً، وأحد مؤسسي حزب الدستور وحركة “مقاطعة إسرائيل” في مصر(BDS)، التي من مطالبها سحب الاستثمارات الاقتصادية المصرية من “إسرائيل” وفرض عقوبات عليها.

ويحمل شعث جنسيتين عربيتين هي المصرية والفلسطينية، وهو نجل القيادي نبيل شعث، الذي شغل عدة مناصب في السلطة الفلسطينية، من بينها وزير الخارجية، ونائب رئيس مجلس الوزراء.

Source: Quds Press International News Agency

إعلام عبري: مقتل إسرائيلي بالرصاص في أحداث كازاخستان

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، إن إسرائيليًا قُتل بالرصاص، في مدينة ألما آتا بجنوب شرق كازاخستان، خلال الأحداث الجارية في البلاد.

وأعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي، مقتل “بن كوجياشفيلي” (22 عاماً) بإطلاق الرصاص عليه في المظاهرات بألما آتا.

ونقل الصحفي، باراك رڤيد، عن المتحدث باسم خارجية الاحتلال، تأكيده مقتل “كوجياشفيلي”، مشيرًا إلى أن الوزارة على اتصال بوالدي القتيل الموجودين هناك، وبعائلته في “إسرائيل”، وتتعاون معهم لنقل جثته إلى الداخل المحتل.

ومنذ الأحد الماضي؛ تشهد كازاخستان احتجاجات على زيادة أسعار الغاز، تخللها سقوط ضحايا وأعمال نهب وشغب في ألماتي، كبرى مدن البلاد.

وأسفرت تلك الاحتجاجات والأحداث عن مقتل 26 محتجًا وإصابة المئات، بحسب ما أعلنت عنه وزارة الداخلية في البلاد، الجمعة.

وأعلنت الحكومة استقالتها الأربعاء، على خلفية الاحتجاجات، تلاها فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد بهدف حفظ الأمن العام، وفق إعلام محلي.

Source: Quds Press International News Agency

الصحة “الإسرائيلية”: 29 ألف إصابة بفيروس “كورونا” في عطلة نهاية الأسبوع

أعلنت وزارة الصحة “الإسرائيلية”، تسجيل أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا حتى الساعة الخامسة من مساء السبت، بعد تسجيل 18,780 إصابة يوم الجمعة، في أعلى معدل يومي للإصابات، يتم تسجيلها منذ تفشي الوباء.

ووفقًا للبيانات الصادرة عن “الصحة الإسرائيلية”، تم تسجيل 28,889 إصابة في عطلة نهاية الأسبوع (يومي الجمعة والسبت)، وارتفع عدد المصابين بحالة حرجة من 103 إلى 172 مصابًا في غضون أسبوع.

ووصلت نسبة الفحوصات الموجبة إلى 9.48 في المئة، وارتفعت حصيلة الوفيات من جراء الإصابة بكورونا إلى 8259 منذ بداية الجائحة، إثر وفاة ستة مرضى منذ يوم الخميس.

وحذر خبراء اللجنة الوزارية لمكافحة كورونا “كابينيت كورونا”، من احتمال ارتفاع الإصابات النشطة إلى مليون خلال أسبوعين، بحسب ما ذكرت هيئة البث الرسمية “كان ١١”، مساء الخميس.

وأضافت اللجنة، أن الإصابات الخطيرة ترتفع بوتيرة منخفضة جدًّا مقارنة بموجات سابقة، لكنّ الخشية هي من تعطّل الاقتصاد.

وتدرس وزارة الصحة “الإسرائيلية”، تقليص الحجر للمصابين بالفيروس، الذين لم تظهر عليهم الأعراض، بدءًا من الأسبوع المقبل، وقد خفّضت دول كثيرة الحجر من 10 أيام إلى 7.

وأعلنت وزارة الصحة، الخميس، إزالة جميع الدول من قائمة الدول الحمراء، ابتداء من منتصف الليلة الماضية.

Source: Quds Press International News Agency

الأجهزة الأمنية الفلسطينية تفرج عن نجل الأسير زكريا الزبيدي

أفرجت الأجهزة الأمنية الفلسطينية، فجر السبت، عن الشاب محمد الزبيدي، نجل الأسير زكريا الزبيدي، بعد ساعات من اعتقاله والاعتداء عليه بالضرب المبرح.

وشهد محيط مقر محافظة جنين (شمال الضفة)، اشتباكات عنيفة تخلله إلقاء بعض الاكواع المتفجرة، عقب اعتقال الشاب الزبيدي، مساء الجمعة.

ووثق تسجيل مصور، لحظة قيام أفراد من الأجهزة الأمنية باعتقال الشاب الزبيدي والاعتداء عليه بالضرب؛ “ما آثار ردود فعل غاضبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي”، وفقا لمراسل “قدس برس”.

ودعت مؤسسات حقوقية فلسطينية، إلى فتح تحقيق في ملابسات اعتداء عناصر الأجهزة الأمنية في جنين، على نجل الأسير الزبيدي واعتقاله.

وأدانت مؤسسات عدة في بيانات منفصلة، سلوك الأجهزة الأمنية بحق نجل الزبيدي، وعدّته “سلوكا غير منضبط، وخروجًا عن القانون”، داعية إلى إحالة العناصر المتورطين إلى القضاء.

وقالت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، إن “الاعتداء على الزبيدي، يدلل على إصرار أجهزة أمن السلطة على استخدام القوة المفرطة وغير المبررة ضد المواطنين ما يعرض سلامتهم الجسدية لخطر شديد”.

وطالبت “حشد” النائب العام بفتح تحقيق جدي في ملابسات وظروف الاعتداء وسحل المواطن محمد الزبيدي؛ بما يضمن إحالة جميع المتورطين في ذلك للقضاء.

من جهتها، استهجنت مجموعة “محامون من أجل العدالة”، “اعتداء أجهزة الأمن في مدينة جنين بالضرب المبرح على المواطن الزبيدي أثناء اعتقاله في الشارع العام”.

وأكدت المجموعة أن هذا “السلوك يعكس حالة عدم انضباط في صفوف عناصر الأمن، وتجاوزاً فاضحاً للقانون”.

ودعت المجموعة إلى “ضرورة كبح هذا السلوك المتكرر الذي بات يمثل نهجاً دائماً في التعامل بشّدة وعنف مع المواطنين دون أي مبرر”.

وطالبت بـ”ضرورة إحالة العناصر المتورطين في هذا الاعتداء إلى القضاء لمحاكمتهم على هذه الأفعال المجّرمة والسلوكيات التي تنتهك حقوق الإنسان والقانون الأساسي الفلسطيني”.

يشار إلى الأسير زكريا الزبيدي، أحد الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع” في أيلول/سبتمبر الماضي، قبل أن تعيد سلطات الاحتلال اعتقالهم.

ويعد الزبيدي من قادة كتائب شهداء الأقصى، وهو عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، وشغل منصب مدير هيئة الأسرى سابقا.

Source: Quds Press International News Agency

“رئيس الفضاء الإسرائيلية”: ضغوطنا بملف “النووي الإيراني” أكبر خطأ استراتيجي

وصف رئيس وكالة الفضاء الإسرائيلية، اللواء إسحق بن إسرائيل، ضغوط الاحتلال على الولايات المتحدة لإلغاء الاتفاق النووي مع إيران، بأنها “خطأ استراتيجي”.

جاء ذلك في تصريحات لـ” بن إسرائيل” في لقاء ثقافي اليوم السبت، وفق صحيفة معاريف العبرية، قال فيها: إن “ضغوط إسرائيل على الولايات المتحدة، لإلغاء الاتفاق النووي مع إيران خطأ استراتيجي”.

وأوضح أن “من الصعب تخيل كيف ارتكبت إسرائيل، بصفتها دولة حكماء، مثل هذا الخطأ”، مشيرا إلى أن “الهجوم على المنشآت النووية الإيرانية قبل 10-15 سنة، كان يمكن أن يوقف عملية تقدم البرنامج الإيراني لعقود، لكن أي هجوم اليوم لن يؤدي إلا إلى تأخير قصير ومؤقت”.

وزعم أن “الصواريخ التي تهدد إيران بإطلاقها على إسرائيل في حال هاجمت المنشآت النووية، تشبه الصواريخ التي أطلقها العراق في حرب الخليج على إسرائيل”.

وقال “بن إسرائيل”: إن “سلاح الجو الإسرائيلي يمكنه حاليا تدمير المنشآت النووية في إيران، لكنهم سيعيدون تأهيلها في غضون عامين تقريبا”.

يشار إلى أن مفاعل بوشهر يعتبر أول محطة للطاقة النووية في إيران، وقد اكتمل بمساعدة كبيرة قدمتها وكالة روساتوم الروسية الحكومية، وافتتح رسمياً في 12 أيلول/سبتمبر 2011.

وفي تشرين أول/نوفمبر من العام ذاته، انتقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية “مجلس محافظي إيران”، وخلصت إلى أن طهران على الأرجح أجرت البحوث والتجارب الرامية إلى تطوير قدرات الأسلحة النووية قبل عام 2003.

Source: Quds Press International News Agency

لليوم الثامن على التوالي.. الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال

يواصل الأسرى الفلسطينيون الإداريون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثامن على التوالي، مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى (جهة غير حكومية)، اليوم السبت، أن “المقاطعة تأتي للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري تحت شعار.. قرارنا حرية”.

وكان الأسرى الإداريون أعلنوا في 1 يناير/كانون ثاني الجاري، اتخاذ “موقف وطني وجماعي يتمثل بالمقاطعة الشاملة والنهائية وغير المسبوقة لكل إجراءات القضاء المتعلقة بالاعتقال الإداري من مراجعة قضائية، واستئناف، وعليا”.

وأكدوا في بيان سابق، أنهم “لن يكونوا جزءًا من هذه المسرحية التمثيلية، المستفيد الوحيد منها هو الاحتلال وأجهزته الأمنية وخصوصاً جهاز المخابرات، الشاباك، المُقرّر الفعلي لإبقاء المعتقلين رهن هذا الاعتقال”.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال تعتقل مئات الفلسطينيين دون توجيه تهم ضدهم، أو محاكمة قانونية لمدة تصل إلى 6 أشهر، قابلة للتجديد مرات غير محدودة، ويتم إقرارها بأمر إداري ودون حكم محكمة.

وفي السجون “الإسرائيلية” نحو 5300 أسير فلسطيني، بينهم 40 أسيرة، و250 طفلًا، وقرابة 520 معتقلًا إداريًا، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

Source: Quds Press International News Agency

“كتائب الأقصى” تهدد “إسرائيل” نصرة للأسير أبو حميد

قالت “كتائب شهداء الأقصى” التابعة لحركة “فتح” الفلسطينية، إنها “ستشعل النار تحت أقدام الصهاينة، إذا ما أصاب الأسير ناصر أبو حميد، مكروه”.

جاء ذلك في بيان لـ”الكتائب”، تلاه “مسلح” وسط عشرات الملثمين، الذين ظهروا عند مدخل مخيم الأمعري، وسط محافظة رام الله، مساء الجمعة، اتهمت فيه “إسرائيل بممارسة القتل بالبطيء ضد الأسرى الفلسطينيين”.

وأضاف البيان “نراقب عن كثب حالة أبو حميد الصحية، ولن نرحم الاحتلال إذا ما أصابه مكروه”، مطالباً قيادة السلطة الفلسطينية “بالتحرك العاجل لإطلاق سراحه”.

يشار إلى أن الأسير “ناصر أبو حميد” من مخيم الأمعري، معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن 7 مؤبدات (مدى الحياة) و50 عاما، بتهمة مقاومة الاحتلال والمشاركة في تأسيس “كتائب شهداء الأقصى”، ويعاني من مرض السرطان، بحسب “نادي الأسير” غير الحكومي.

وأبو حميد أحد 5 أشقاء يقضون عقوبة السجن مدى الحياة في سجون “إسرائيل”، وهدمت قوات الاحتلال منزلهم مرات عديدة، وحُرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات.

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين المرضى في سجون الاحتلال نحو 600 أسير، بينهم 4 مصابون بالسّرطان و14 أسيرا مصابون بأورام متفاوتة.

وحتى نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2021، بلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال قرابة 4600، بينهم نحو 500 أسير إداري، و34 أسيرة و160 قاصرا، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

Source: Quds Press International News Agency

شبان يستهدفون برجا عسكريا إسرائيليا بالزجاجات الحارقة جنوب نابلس

استهدف شبان فلسطينيون في وقت متأخر من مساء الجمعة، برجا عسكريا إسرائيليا بالزجاجات الحارقة، قرب بلدة عورتا (جنوب نابلس).

وذكرت مصادر محلية، أن “شبانا أمطروا البرج العسكري المقام على مدخل بلدة عورتا بالزجاجات الحارقة؛ ما أدى إلى اندلاع النيران في محيطه”.

وأطلق جنود الاحتلال النار صوب الشبان، دون الإعلان عن وقوع إصابات، فيما “كثف الاحتلال من تواجد جنوده في المنطقة”، وفقا لشهود عيان.

وتشهد عدة بلدات وقرى فلسطينية مواجهات مع قوات الاحتلال، جراء الاعتداءات المتواصلة التي ينفذها الجنود ضد السكان الفلسطينيين.

وتنتشر الأبراج العسكرية الإسرائيلية فوق المرتفعات والقمم الجبلية في محيط البلدات الفلسطينية وعند مداخلها بالضفة المحتلة.

وتراقب الأبراج العسكرية التي يتحصن فيها الجنود، تحركات الفلسطينيين، وتقوم بتوجيه أجهزة الاحتلال واستدعائها للتحرك داخل البلدات الفلسطينية.

Source: Quds Press International News Agency

“حماس” تدين اعتداء “أمن السلطة” على نجل الأسير الزبيدي

أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اعتداء أجهزة أمن السلطة الفلسطينية على الشاب “محمد زكريا الزبيدي، نجل الأسير المناضل زكريا الزبيدي، أحد “أبطال نفق الحرية”.

وقال الناطق باسم “حماس” في تصريح مكتوب، تلقت “قدس برس” نسخة منه، السبت، إن “تكرار اعتداءات أجهزة أمن السلطة على المناضلين والرموز الوطنية، ومواكب الأسرى المحررين، وأبناء الأسرى، عمل لا مسؤول وتجاوز خطير”.

وحملت “حماس”، السلطة وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات على الأسرى وذويهم، وطالبتها بمحاسبة مرتكبي الاعتداءات.

ودعا برهوم إلى إنهاء “سياسات القمع والتعذيب والاعتقالات السياسية التي تمارسها أجهزة أمن السلطة بحق أبناء شعبنا في الضفة الغربية، وإطلاق سراح كل النشطاء والمعتقلين السياسيين”.

وجاء في البيان: “المطلوب الوقوف إلى جانب الأسرى وإسنادهم وتعزيز صمودهم ورعاية أبنائهم وأسرهم، وليس الاعتداء عليهم وقمعهم بالطريقة الوحشية ذاتها التي يمارسها الاحتلال الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني”.

وأفرجت الأجهزة الأمنية الفلسطينية، فجر السبت، عن الشاب محمد الزبيدي، نجل الأسير زكريا الزبيدي، بعد ساعات من اعتقاله والاعتداء عليه بالضرب المبرح.

ودعت مؤسسات حقوقية فلسطينية، إلى فتح تحقيق في ملابسات اعتداء عناصر الأجهزة الأمنية في جنين، على نجل الأسير الزبيدي واعتقاله.

وأدانت مؤسسات عدة في بيانات منفصلة، سلوك الأجهزة الأمنية بحق نجل الزبيدي، وعدّته “سلوكًا غير منضبط، وخروجًا عن القانون”، داعية إلى إحالة العناصر المتورطين إلى القضاء.

Source: Quds Press International News Agency